مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

الكاتبة السورية غادا السمان : لا موسم للكتابة في عزّ الموت

الكاتبة السورية غادا السمان : لا موسم للكتابة في عزّ الموت

 liillas-5ff3d1b57f

ترى الشاعرة والأديبة غادا فؤاد السمان أن الأوضاع في سوريا تختلف عن تلك السائدة في بلدان “الربيع العربي”، قائلة إنه “لا موسم للكتابة في عزّ الموت”.

وتقول الشاعرة السورية المقيمة في لبنان :”المشهد السوري يختلف عن عموم المشاهد التي اجتاحت المنطقة العربية باسم الربيع وما أدراك، تأثّرتُ جداً عندما عبر العنف إلى مصر، وقلقتُ جداً عندما عصف العنف باليمن، وبكيت بحرقة عندما استبدّ العنف بليبيا”.

وتضيف في حديث إلى سكاي نيوز عربية: ” أمّا في سوريا والتي سكنها العنف وقامتْ قيامته وجنَّ جنونه فيها، فأنا أموت يوميّاً بشظايا حقده وغلّه وبشاعاته، فكيف لميّت أن يكتب، وكيف لمفجوع، أن يقرأ، وكيف لمذهول أن يفهم، كشاعرة أراني في خضمّ المأساة”.

وتتابع: “ولستُ على ضفّة أحدٍ من تلك المأساة، يفجعني موت الجميع من كلّ الأطياف، يمزقني ما يحصل من تنكيل بالإنسان، يدمّرني هذا المخزون الهائل من الإجرام، بعد كلّ ما نعانيه، هل يمكن أن أرتدي القفازات وأتّكئ إلى طاولة وأنفضّ عن المعترك على شرف القصيدة”.

وتختتم قائلة: “يستحيل أن ألعب هذا الدور الاستعراضي الذي شاهدناه في (الدوحة) باسم مجموعة غفيرة من المتبجحين الذين تبادلوا القصائد والأنخاب، وغبطتهم كانت تغطّي عموم الحدث، بل وتكاد تلغيه”.

تجدر الإشارة إلى أن غادا فؤاد السمان، وفقا لكثير من النقاد، تعد من أهم الشاعرات السوريات في الوقت الحالي، وصدر لها العديد من الكتب والمؤلفات مثل (وهكذا أتكلم أنا) و(الترياق)، و(بعض التفاصيل), و(كلّ الأعالي ظلّي )، كما صدر لها كتاب نقدي بعنوان: (إسرائيليات بأقلام عربية)، وشاركت في العديد من المهرجانات، ونالت العديد من الدروع وشهادات التقدير.

Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: