مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

قوى دينية وراء إبعاد عازفة الفلوت عن منصب وزير الثقافة بمصر

قوى دينية وراء إبعاد عازفة الفلوت عن منصب وزير الثقافة بمصر

 Sans titre

رويترز

القاهرة من محمود رضا مراد: كادت عازفة الفلوت ايناس عبد الدايم ان تصبح أول امرأة تتولى وزارة الثقافة في مصر.. لكن شيئا ما حدث في اللحظة الاخيرة وحال دون توليها المنصب ولم يصدر أي تعليق رسمي يفسر ما جرى.

غير أن العازفة المتميزة أيدت في مقابلة مع رويترز ما تردد حول تدخل قوى محافظة دينيا لاستبعادها من الحكومة المؤقتة التي شكلها الاقتصادي البارز حازم الببلاوي بعد أيام من عزل الجيش للرئيس الاسلامي محمد مرسي بعد احتجاجات شعبية حاشدة ضده.

وبدلا من أن تؤدي إيناس عبد الدايم اليمين مع باقي اعضاء الحكومة الانتقالية يوم 16 يوليو تموز الجاري اعيدت الى منصب رئيس الاوبرا الذي كانت قد اقيلت منه في مايو ايار بقرار من الوزير السابق علاء عبد العزيز.

وعن ترشيحها لمنصب وزير الثقافة قالت “قبلت المنصب وبلغت بالموافقة وبحلف اليمين. وقبل حلف اليمين حصلت محادثة وتفهمت جدا الوضع لانه ما من شك أنه مازالت هناك بعض الضغوط الخارجية والداخلية.” ورفضت الخوض في تفاصيل.

وتابعت “يمكن مصر لسه مش مهيأة ان وزير الثقافة يبقى امرأة. طبيعي جدا.”

وردا على سؤال حول تدخل قوى محافظة دينيا لمنع توليها المنصب قالت “اكيد طبعا مفيش شك.”

وكانت تقارير صحفية اشارت الى تدخل حزب النور السلفي لمنع تولي إيناس عبد الدايم المنصب.

وأثنت ايناس عبد الدايم على الوزير الذي عين في المنصب وهو محمد صابر عرب الذي سبق له شغل المنصب في عهد مرسي.

وكانت اقالة عبد الدايم من رئاسة الاوبرا في مايو ايار قد دفعت عشرات العاملين والفنانين بالاوبرا للاعتصام رفضا للقرار. وانتقل الاعتصام بعد ايام قلائل الى مقر وزارة الثقافة لينضم اليه العديد من المثقفين والكتاب والفنانين للمطالبة بإقالة عبد العزيز.

واستمر الاعتصام لمدة شهر ونصف الشهر وارتفع سقف مطالبه من مجرد اقالة وزير الى عزل رئيس. وحال الاعتصام دون دخول عبد العزيز مكتبه خلال الفترة القصيرة التي قضاها بالحكومة.

وعن الاعتصام الذي تخللته عروض فنية وثقافية في الشوارع المحيطة بالوزارة في حي الزمالك بالقاهرة قالت عبد الدايم “انا باعتبره من اعظم واقوى الاعتصامات اللي حصلت في تاريخ البشرية. وكان له تأثير كبير جدا في كل الاحداث اللي حصلت بعد كده من الثورة العظيمة اللي تمت في مصر” في اشارة الى احتجاجات 30 يونيو حزيران التي انتهت بعزل بمرسي.

واعتبرت ان اقالتها وعدد من قيادات وزارة الثقافة جاء في اطار “مخطط لتجريف الهوية والثقافة المصرية” من قبل جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي.

وبعد ساعات من إقالتها من رئاسة الأوبرا صعد المايسترو ناير ناجي في موعد رفع الستار لبدء عرض (أوبرا عايدة) معلنا إلغاء العرض في حدث غير مسبوق في تاريخ دار الأوبرا منذ بدء عروضها قبل أكثر من 140 عاما.

ورفض جمهور العرض استرداد قيمة التذاكر تضامنا مع فناني العرض.

وقالت إيناس عبد الدايم التي حصلت على الدكتوراه في آلة الفلوت من فرنسا والحائزة على جائزة الدولة التشجيعية للفنون عام 2001 إن المرحلة القادمة مرحلة “دعم الهوية المصرية والثقافة العربية الصحيحة من خلالنا.. دار الاوبرا.”

وأقرت بامتناع العديد من الفرق الاجنبية عن الحضور الى مصر لتقديم عروضها في الاوبرا بسبب الظروف الامنية والسياسية.

وهذا العام تحتفل الاوبرا المصرية التي تأسست عام 1869 باليوبيل الفضي لمقرها الجديد الذي افتتح في عام 1988. واحترق المبنى القديم للاوبرا في 1971 وظلت مغلقة لمدة 17 عاما.

وقالت ايناس عبد الدايم ان لديها “برنامجا ضخما” من العروض الفنية والموسيقية بهذه المناسبة.

وفي اطار تعاونها مع وزارة السياحة لاعادة السائحين إلى مصر تحدثت ايناس عبد الدايم عن تخطيط الاوبرا لاقامة “حدث ضخم في الاقصر تكون اوبرا عايدة جزءا منه.” كما اشارت الى خطط لاعادة تقديم اوبرا عايدة عند سفح الهرم بالجيزة.

Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: