مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

غدير التّــرقُب : رذاذ يوسف خطاب

غدير التّــرقُب

download 

رذاذ يوسف خطاب

خاص بالموقع

ينامُ الهوى في مقلتيّ

ويـحـرقـُـها الجـمــرُ

أما آن لكَ يا هوى

أنْ تُعانقَ بي شفاه الزُّهرُ؟

/

اِحملني يا غدير التّرقب

لـ ضفةِ الفَرح الأُخرى

اِحملني

لمحةً بـ سنا الضّوء السّاكن في رعشةِ الكلام

بَعثرني موجةً في تلكَ العيون

تلكَ البُحيرات

المرسومة بـ دقةِ الصّوت الخٌرافي

حين يسكبُ آهاته مُروجاً وسحر أُمنيات

وتوقف برهة لـ تنساني

اِنساني بتلةً تُرافق صمت الوقت المستحيل

داخل قُداس الشّوق والجوى

/

أرتشف دفء العناق خمراً

خمراً يسري في سكون الّليل

فـ تفتحُ النّجمات شُرفات البوح

قطافاً متورد البسمات

وعزفُ موزارت ساحر على مسرح النّبض

/

أيُّها الوقت المَغزول بـ مياه الصّقيع الرّاكدة

أيا أيّها الزّمن الشّارب من حمرةِ المغيب

لمَ تأخرتَ عنّي حُلماً مُنورساً بـ الّلقاء ؟

لمَ أخذتَ مني عُمراً ملوناً بـ قوس الشّمس ؟

لمَ عدتْ ؟

وبـ يدك حبات المطر تلمع على أوراق العصيان

والقيد يعزف على جسد الغمام

وتراً

وترا !

/

أمشي إليك

فوق بساط سديم يؤدي فروضه لـ الرّيح

أطيافُ نداءٍ

ورعشة رجاء

من رياض الأمل الموغل في الجُرح

فـ دعني أتوسد فيكَ ضحكة فجر

تركض من نزيف العمر المجنون

دعني

اَمسح بـ منديل همس المطر

غُبار ذكريات السّنابل العطشى

وارسمني بـ ريشةِ الشّوق المُتمردة

شمساً

تفرد ضفائرها على شواطيء الحُلم المطيرة

أناهيد

تُزهر في الرّوح

نجمةً

نجمة

 

Advertisements

One comment on “غدير التّــرقُب : رذاذ يوسف خطاب

  1. فائز الحداد
    18 يوليو 2013

    جميل هذا البوح في بنائه وجماليات المعنى .. لشاعرة سيكون لها اسمها في المشهد الشعري الرصين
    تحياتي للشاعرة رذاذ يوسف خطاب مع تقديري .

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: