مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

اتجه غرباً

اتجه غرباً

Khalafi2 

عبد السلام خلفي

خاص بالموقع

كُنّا ثاني اثنينِ

وثالثُنا عنكبوت

معلّقٌ بخيط الأملْ

صلّينا لذاكرة الكهفِ

وولَّينا وجوهنا غرباً

وتركنا البعير وما حملْ.

 

قصدْنا “المدينهْ”

وفي أنفاسنا انغرست

جروحُ القبيلهْ

كانت الشمسُ تشهدُ

أنّا أنبياء لله

وأنّا أتينا

نحمل الوحي عشقاً

كي نُشرّع للفضيلهْ.

ونادى مناد في الظلام:

أنْ يا صاحبي

يا صاحب الجَنْبِ

خذ بيمينك حبة زرعٍ

وازرع بكفكَ

عشب الرّذيلهْ

ازرع حقلك الموشومَ

علَّ الله يروي فؤادك

أو يُشعلْ في مقلتيكَ

آخر عنقودٍ

من عناقيدك الحزينهْ.

وتاه الصوتُ في المنام،

وتاه المنادي ينادي،

والصدى تردد في الظلام:

يا صاحبي،

يا ابن أمي

لا تأخذ بلحيتي

لا تترك في قلبي

هوىً للقبيلة أو للهيام،

واحلُلْ عُقْدةً من لسانيَ

يفقهوا قولي،

واتجه غرباً

لا تتجه شرقاً،

هو ذا طريقك للعشقِ،

هو ذا طريقك للأمام.

وفي الفجر صلّينا

ركعتي النسيان

ثم ذهبنا في اتجاه الشمس

وتركنا العنكبوت هناك معلقاً

والكهف فتحنا أبوابه

والبعير تركنا حِملَه

والفجر زاغ عن الظلام.

عبد السلام خلفي

Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف