مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

سيدة المكان

سيدة المكان

Ahmed 

أحمد زنيبر

خاص بالموقع

كَمَنْ يَنْفُخُ في رَمادٍ

هَذا الحاضِرُ

لا مَنْ يُرَتِّقُ جُرْحَهُ

لا مَنْ يُصْغي للنَّحيبْ..

كأنَّ الفُصولَ تَوالَتْ عَلَيْهِ

مَعاصِيَ تُلْقي بِثِقْلِها

دونَ رَقيبْ..

فهَلْ تَعْلَمُ يا ابْنَ الحاضِرِ

مَنْ بَدَّدَ الأحْلامَ جَمْراً

حينَ الشّمْسُ صارَتْ

في المَغيبْ؟..

XXXXX

يا هَذا الحاضِرُ

يا حَجَراً لا يُصيبْ

أيْنَ اشْتِعالُكَ في الأماسي

وبَوْحُكَ لِلْمَسافاتْ؟..

ها قَدْ فاضَ التَّنّورُ

وأنْتَ ما زِلْتَ

كَما أنْتَ..

تَعْصِرُ عُمْراً ذبُلَتْ غُصونُهُ

يا صَنَماً

أغْفَلَتْهُ الفَأسُ

وأخْرَسَهُ الغَباءُ

في لًيْلِهِ الرّتيبْ..

XXXXX

كَثُرَ النُّواحُ بِالمَدينَةِ

يا غَريبْ

ولَيْلُ الأطْفالِ أدْرَكَ نِهاياتِهِ

بِلا أَحْلام ٍ

ولا مَعانٍ بَيْنَ السُّطور

فكُنْ شاهِداً

عَلى مَوْتِكَ

حين المَوْتُ يَغْتالُ

صَوْتَكَ المَهيبْ..

XXXXX

يا صاحِبَ المَكانِ

ها قَدِ انْقَطَعَ الخَط ُّْ

وضَعُفَ الصَّبيبْ..

فَلِمَنْ تَحْكي شَهْرَزادُ

قِصَّتَها

 

ولَمْ يَبْقَ في عَيْبَتِها

ما تَرْويهِ

سِوَى بَقايا

حاضِرِكَ المَعيبْ..

XXXXX

يا هَذا الحاضِرُ

كَمْ هُو شاسِعٌ

هَذا المَدى

منْهُ تَقَطّرَتْ أنْفاسٌ

تَنْشُدُ فَجْراَ شَمْسُهُ انْفَلَتَتْ

مِنْ بَيْنِ الصَّفَحاتِ

تُصيبُ العَتمَةَ بالدَّوارِ

وتنْثُرُ سُؤالَ الوُجودِ

عَلى الشّاهِدِ

 

والمَشْهودِ

مَنْ نَحْنُ؟

هََلْ مِنْ مُجيبْ؟..

XXXXX

قيلَ انْكَشَفَ الغِطاءُ

هِيَ ذي القَصيدَةُ

سَيّدَةُ المَكانِ

فيْنقا يُبَْعِثُ مِنْ رَماد..

هِيَ ذي القَصيدَةُ

سَكَنٌ

يُسابِقُ الأنْفاسَ 

بِأجْنِحَةٍ لا تَخيبْ..

Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف