مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

إعلان نتائج مسابقة ديوان العرب للقصة القصيرة

إعلان نتائج مسابقة ديوان العرب للقصة القصيرة
 
خاص بالموقع
أعلنت مساء الاثنين، الأول من شهر نيسان الحالي، النتائج الرسمية لمسابقة ديوان العرب التي تم تخصيصها العام الماضي ٢٠١٢ للقصة القصيرة، حيث جاء في بيان وزعته مجلة ديوان العرب أن لجنة التحكيم التي تتكون من أستاذ الأدب العربي في جامعة حلب د.أحمد زياد محبك، والأديب والشاعر المصري إبراهيم سعد الدين، وأستاذ الأدب العربي في جامعة القنيطرة د.مصطفى يعلى
، الناقد المغربي د.بوشعيب الساوري، الناقد المغربي د.شعيب حليفي، وأستاذة الأدب العربي في جامعة سيدني الإسترالية د.نجمة حبيب، قد أنهت عملية قراءة وتقييم المجموعات القصصية المشاركة حيث استمرت عملية القراءة والفرز والتقييم لثمانية شهور.
وأوضح الأديب الفلسطيني المقيم في الولايات المتحدة عادل سالم الذي ييتولى رئاسة مجلة ديوان العرب والإشراف العام على المسابقة: أن المجموعات المشاركة بالمسابقة قد قدُمت للجنة التحكيم دون أسماء، لتكون نتائج المسابقة حيادية تماماً، وكانت النتائج التي أعلنت هذا العام  فوز خمسة متسابقين من جمهورية مصر العربية بالإضافة لمتسابق واحد من فلسطين، لتكون نتائج المسابقة كالتالي:
في المركز الأول فاز مناصفة كل من القاصان المصريان عبدالمؤمن أحمد عبد العال عن مجموعته القصصية ليلة غير عادية، ومصطفى السيد سمير مصطفى عن مجموعته حاري ليلي للسماء، وفي المركز الثاني جاء القاص والفائز الوحيد من خارج جمهورية مصر العربية الفلسطيني مهند صلاحات بمجموعته القصصية “بالنسبة لي” وتقاسمها مناصفة مع القاص المصري أحمد راشد البطل عن مجموعته “وهج”، بينما حل في المركز الثالث كل من القاصتان المصريتان سعدية صديق عن مجموعتها “شهوة خضراء” وتقاسمتها مناصفة مع  إيمان أحمد عن مجموعتها “العهد الجديد”.
واضاف سالم: اعتمدت المسابقة نظام المشاركة عبر مجموعات قصصية غير منشورة مسبقاً، وأن لا يتجاوز عمر المتسابق فيها الأربعين عاماً، وأن تكون المجموعات المقدمة منقحة لغوياً وإملائياً كشرط لدخولها المنافسة، حيث خصصت ديوان العرب كما اعتادت دائماً في كل مسابقاتها السنوية تقديم درع تكريم للفائزين بالإضافة لجوائز نقدية للمراكز الثلاث الأولى تسلم لهم في احتفالية تقام عادة في العاصمة المصرية.
http://diwanalarab.com/spip.php?article36721
أنهت لجنة التحكيم لمسابقة ديوان العرب الأدبية للعام 2012 أعمالها في نهاية آذار، مارس 2013 وأعلنت فوز التالية أسماءهم:
{{{الجائزة الأولى}}}
مناصفة بين: «ليلة غير عادية» للكاتب عبد المؤمن أحمد عبد العال، و«حارس ليلي للسماء» للكاتب مصطفى السيد سمير مصطفى
{{{الجائزة الثانية}}}
مناصفة بين مجموعة
«بالنسبة لي»، للكاتب هند صلاحات، ومجموعة «وهج» للكاتب أحمد راشد البطل
{{{الجائزة الثالثة}}}
مناصفة بين مجموعة «شهوة خضراء»، للكاتبة سعدية الصديق، ومجموعة «العهد الجديد» للكاتبة إيمان أحمد
وقد أشادت لجنة التحكيم بالمجموعات الفائزة وتمنت لللفائزين الاستمرار في إبداعهم. وتكونت لجنة التحكيم من كل من:
– الدكتور أحمد زياد محبك، أستاذ الأدب العربي من جامعة حلب
– الدكتور إبراهيم سعد الدين، أديب وشاعر مصري
– الدكتور مصطفى يعلى أستاذ الأدب العربي من جامعة القنيطرة
– الدكتور بوشعيب الساوري، ناقد أدبي من المغرب
– الكتور شعيب حليفي، ناقد أدبي من المغرب
– الدكتورة نجمة حبيب أستاذة الأدب العربي في جامعة سدني بأستراليا
{{{المشاركون في المسابقة}}}
[**بلغ عدد المشاركين واحدا وستين متسابقا*]
[*وتوزعوا كالتالي:*]
– واحد وأربعون من مصر (سبعة وستون بالمئة)
– ثلاثة من سوريا بسبب الأحداث التي تمر بها سوريا
– خمسة من المغرب
– خمسة من فلسطين
– اثنان من كل من السودان، الجزائر، العراق
– واحد من اليمن
[*بلغ عدد المتسابقات ١٦ متسابقة كالتالي:*]
– عشرة من مصر (حوالي ستون بالمئة)
– ثلاثة من المغرب
– واحد من كل من سوريا، الجزائر، فلسطين
{{{الأعمار:}}}
-* أربعة أقل من عشرين سنة
-* واحد وعشرون ما بين العشرين والثلاثين
-* خمسة وثلاثون ما بين الثلاثين لأقل من أربعين
{{لمحة عن الفائزين}}
-* عبد المؤمن أحمد عبد العال أحمد، مصري مواليد ١٩ أيلول ١٩٧٤ حاصل على ليسانس آداب عام ١٩٩٦.
-* مصطفى السيد سمير مصطفى، مواليد التاسع من إبريل نيسان ١٩٨٦ بكالوريوس طب وجراحة من جامعة سوهاج في مصر عام 2010
-* مهند صلاحات، مواليد ٤ مارس ١٩٨١ فلسطيني مقيم في السويد، قاص، وكاتب
-* أحمد راشد البطل مصري من مواليد الخامس من حزيران، يونيو ١٩٧٦ ، ليسانس حقوق من جامعة أسيوط عام 2002
-* إيمان أحمد مصرية مواليد الخامس من تشرين ثاني ١٩٨٦ ليسانس إحصاء من جامعة الإسكندرية عام 2009
-* سعدية عبد التواب محمود محمد الصديق من مصر تجارة وإدارة أعمال من جامعة عين شمس عام ٢٠٠١
 وهي مواليد ١٩ أيلول ١٩٨٠
وكانت لجنة التحكيم قد أمضت أكثر من ثمانية شهور في قراءة وتقييم المجموعات القصصية التي قدمت لها دون أسماء، وكانت النتائج حسب أعلى العلامات التي حصلت عليها المجموعات دون تحيز.
وبهذه المناسبة تتوجه أسرة التحرير بالتهاني للفائزين وتتمنى حظا أوفر للمشاركين الآخرين. لجنة التحكيم أكدت وجود نصوص كثيرة جيدة تستحق الفوز لكن المجال لم يتسع لها.
كما تثمن أسرة التحرير الجهود المباركة التي بذلها أعضاء لجنة التحكيم لتقييم النصوص بنزاهة وشفافية.
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف