مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

الثقافة الأمازيغية من حراك الواقع إلى إنتظارات المستقبل

موقع إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة يطرح ملفا جديدا للنقاش تحت عنوان
الثقافة الأمازيغية من حراك الواقع إلى إنتظارات المستقبل
 
إعداد وتقديم : عبده حقي
خاص بالموقع
لاوجود لهوية مغربية عربية من دون مكونها الأمازيغي العريق كما لايمكن تصوروجود لهوية أمازيغية مغربية من دون بعدها العربي العميق . لقد كانت ومازالت هذه الجدلية هي الخارطة الرمزية الراسخة والميثاق الأبدي الذي نهض واستمرعليه كيان الدولة المغربية منذ مئات السنين إلى وقتنا الراهن ، إستطاع المجتمع المغربي خلال هذا التاريخ العظيم أن يدبرتعايشه .. سلمه وسلامه .. هدنته وأزماته بالتشبث بأركان كينونته بكل ماينتظم في عقدها من مقومات إثنية ودينية وسوسيوثقافية وتاريخية وسياسية .
وما من شك في أن الأمازيغية كلغة وثقافة وتاريخ وعمق هوياتي مغربي أصيل قد عرفت نوعا من التهميش للأجوبة الدستورية والديموقراطية والحقوقية على أسئلتها الملحة التي تراكمت منذ لعبة الظهيرالبربري البغيض الذي جاء فيه الرد الشعبي المغربي فاصلا وحاسما ضد أية مؤامرة مبيتة تروم النيل من وحدة المجتمع المغربي في الماضي كما في المستقبل .
ومع دخول المملكة في عهد مغربي جديد بعد إعتلاء الملك محمد السادس العرش وتجاوبا مع مطالبها المشروعة جاءت الإصلاحات البناءة في العشرية الأخيرة منذ الخطاب الملكي التاريخي في أجديريوم 17 أكتوبر سنة 2001 الذي أكد على أن الأمازيغية تشكل مكونا أساسيا من مكونات الثقافة المغربية، وأن النهوض بها يعد مسؤولية وطنية إلى الخطاب الملكي ليوم 9 مارس 2011 الذي دعا من خلاله الملك إلى دسترة الأمازيغية واعتبارها لغة رسمية لاتختلف من حيث دورها المؤسسي والمعرفي والتثقيفي عن صنوتها اللغة العربية .
من هذه الأرضية إذن تعود مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة الإلكترونية كما دأب على ذلك منذ إنطلاقتها قبل خمس سنوات إلى طرح هذا الملف للنقاش على مختلف الفاعلين والمهتمين بالثقافة الأمازيغية في المغرب.
فقد عرفت بداية سنة 2013 حدثين أمازيغيين هامين في سياق حركية سياسية وحقوقية مغربية عامة تندرج ضمن مايسمى بالربيع العربي . الحدث الأول يتعلق بالإحتفاء برأس السنة الأمازيغية يوم 13 ينايروالذي عرف إحتفالية نوعية في مختلف ربوع المملكة ومواكبة إعلامية رسمية لم تتعد طابعها الفولكلوري التقليدي المعهود .. أما الحدث الثاني فيتعلق بالمسيرة الأمازيغية ليوم الأحد 3 فبراير2013 والتي عرفتها ثلاثة مدن هي الحسيمة وأكاديروالرباط والتي رفعت فيها أعلام تامازغا المختلفة وشعارات لمطالب منها إقراريوم 13 ينايرمن كل سنة عيدا وطنيا لكل المغاربة وكذلك تفعيل نداء إمازيغن تحت شعارثلاثة وثلاثون قرنا من حياة تامازغا من أجل رد الإعتبارللتاريح والحضارة الأمازيغيتين :
1 ـــ في رأيكم كيف تقيم ماتحقق في المغرب من منجزات دستورية وسياسية وحقوقية للمكون الأمازيغي مقارنة مع وضعه في باقي الدول العربية الأمازيغية الأخرى ؟
2 ـــ ماهي في رأيك الآليات القمينة برد الإعتبارللتاريخ والحضارة الأمازيغيتين في ظل الحفاظ على وحدة الهوية المغربية في كل أبعادها الإثنية والثقافية والسوسيولوجية  ؟
3 ـــ كيف تنظرإلى مستقبل المكون الأمازيغي على مستوى دول شمال إفريقيا ألا تهدد بعض دعوات الإنفصال التي تجهربها بعض هيآت المجتمع المدني الأمازيغي القاطنة في أوروبا إلى تهديد الإستقراروإلى المزيد من الإنفجارات في هذه الدول ؟
4 ـــ وضعت ميكروسوفت ويندووز8 تيفيناغ ضمن الخطوط المعتمدة عالميا مما سيمكن التراث والحضارة والثقافة والأدب الأمازيغي من أدوات المعلوماتية والرقمية والنشرالإلكتروني على أوسع نطاق شبكي (إنترنت) . ألا يمكن الحديث اليوم عن بداية إنشطارفي مكونات الهوية المغربية إلى مكونين مستقلين أحدهما عن الآخر؟؟
5 ـــ على المستوى الإعلامي الورقي والسمعي البصري كيف تقيم التجربة الحالية وماهي مقترحاتك للنهوض إعلاميا بالمكون الأمازيغي ؟
ونتقدم بالشكرإلى كافة الأساتذة الآتية أسماؤهم الذين لبوا دعوتنا كما نجدد الدعوة للأساتذة الباقين تأكيد مشاركتهم أو الإعتذارحتى يتسنى لنا نشرالملف في نهاية شهر فبراير:
ــــ أحمد الدغرني كاتب وناشط جمعوي ومهتم بالثقافة الأمازيغية
ـــــ أحمد عصيد كاتب عضوالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية
ـــــ عبد الله حتوس رئيس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات
ــــ الحسين أيت باحسين الكاتب العام للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي
ــــ محمد حنداين منسق شبكة جمعيات الجنوب
ــــ خالد الزراري الكاتب العام للكونغريس العالمي الامازيغي
ـــــ مريم الدمناتي عضو هيئة تأليف الكتاب المدرسي باللغة الامازيغية
ـــــ عبد السلام خلفي باحث في ديداكتيك اللغة الامازيغية
ـــــ محمد الشامي مختص في اللسانيات الامازيغية عضو كنفدرالية جمعيات الشمال
 ـــــ محفوظ اسمهري رئيس جمعية باحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغي
ــــ إدريس علوش شاعر وصحافي
ـــــ رمضان مصباح الإدريسي كاتب مهتم باللغة العربية
ـــــ أبو القاسم الشبري : مختص في علم الآثار
ـــــ عبد العزيز كوكاس كاتب وصحافي
ـــــ محمد مقصيدي : كاتب في المهجر
ــــ الدكتورالباحث إدريس لكريني
عنوان الموقع
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: