مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

بناء القدرات الصحافية على المحاسبة و المراقبة

بناء القدرات الصحافية على المحاسبة و المراقبة
 
محمد العوني
بدعم من السفارة البريطانية بالرباط، و في إطار برنامجها لنشر المشاركة السياسية عن طريق بناء القدرات الصحافية على المحاسبة و المراقبة، تنظم منظمة “خدمات الإصلاح الانتخابي الدولية” (ERIS) بشراكة مع منظمة حريات الإعلام و التعبير “حاتم”، سلسلة من الدورات التدريبية التطبيقية بكل من الرباط و الدار البيضاء و طنجة.
و تهدف هذه الدورات، التي ستركز أساسا على الجوانب و الأحداث السياسية، إلى الرفع من وعي المتدربين حول دور الصحفيين في دعم مسلسل البناء الديموقراطي، و أخلاقيات الصحافة و دقة التقارير الصحفية. وتمتد كل دورة تكوينية على مدى أربعة أيام، يخصص كل يوم منها لمفهوم صحفي محدد: الإعلام و بناء الديمقراطية، أخلاقيات المهنة و ممارسات الصحفي، التغطية السياسية، و مشاركة الجمهور في الحوار الديمقراطي.

من هي منظمة حـــــاتم
منظمة حريات الإعلام والتعبير منظمة مستقلة وتسعى للدفاع عن حرية الإعلام وحرية التعبير بجميع أشكاله وعن تعددية وسائل الإعلام والآراء داخلها وعبرها وخاصة:
نشر ثقافة حرية التعبير وحرية الإعلام والتربية على تكريسها وتعميق الوعي بأهميتها من أجل بناء دولة الحق والقانون وترسيخ مبادئ الديمقراطية الحقة؛
دعم الصحافيين والعمل من أجل توفير الشروط الضرورية لممارسة مهامهم بنزاهة واحترافية ضمن حصانة قانونية و عملية؛
دعم حرية الكتابة والتفكير والدفاع عن ضمان حقوق الكتاب والمفكرين والمؤلفين؛
الحق في الولوج إلى المعلومة ونشرها وبثها دون قيد أو شرط؛
لدفاع عن حرية الصحافة والإعلام مرئي ،مسموع ،مكتوب،الكتروني؛
الدفاع عن الحق في استعمال وسائل الإعلام العمومي دون تمييز وتوفير المؤازرة المعنوية للمتضررين؛
الدفاع عن حرية الرأي والتعبير وتعدد الآراء داخل المؤسسات الإعلامية والمنابر الصحفية وعبرها؛
الدفاع عن المنظومة الإعلامية بمختلف مجالاتها كخدمة عمومية ، وضمان عمل المرفق العمومي الإعلامي لصالح كافة المواطنات والمواطنين  في كل انحاء الوطن؛
الدفاع عن حرية الإبداع وحرية البحث الأكاديمي وحقوق المبدعين والأكاديميين؛
التصدي لكل المضايقات التي يتعرض لها الإعلاميون و الصحافيون ونشطاء الانترنيت وجميع المؤسسات الإعلامية و الصحفية ومؤازرتهم على مختلف المستويات و السعي لحماية الأعمال و الأنشطة المهنية للصحافيين؛
المساهمة في ضمان حرية التعبير واستقلال الجسم الصحافي و الإعلامي بأجهزته التنظيمية و التأديبية؛
العمل على تطوير المنظومة التشريعية لوسائل الاعلام والصحافة، وإلغاء كل ما يمس باستقلالية الصحافيين و الإعلاميين وحريتهم خاصة العقوبات الحبسية والغرامات والتعويضات المبالغ في قيمتها؛
تحسيس مكونات المجتمع وفعالياته بأهمية الإعلام وحرية التعبير في البناء الديمقراطي والتنمية المستدامة؛
ربط علاقات التعاون وتوقيع اتفاقيات الشراكة مع منظمات ومؤسسات وطنية ودولية لتحقيق الأهداف المشتركة.
وعليه فتأسيس “منظمة حريات الإعلام والتعبير” يهدف إلى :
·        نشر ثقافة حرية التعبير وحرية الإعلام، والتربية على تكريسها، وتعميق الوعي بأهميتها من أجل بناء دولة الحق و القانون وترسيخ مبادئ الديمقراطية .
·        الدفاع عن حرية التعبير وتعدد الآراء داخل المنابر والمؤسسات الإعلامية والصحفية و الثقافية و العلمية.
·        دعم الصحافيين والعمل من أجل توفير الشروط الضرورية لممارسة مهامهم بكل تجرد ونزاهة وحرفية.
·        التصدي لكل المضايقات التي يتعرض لها الإعلاميون والصحافيون وجميع المؤسسات الإعلامية. والصحفية ومؤازرتهم على مختلف المستويات، والسعي لحماية الأعمال والأنشطة المهنية للصحافيين.
·        المساهمة في ضمان حرية التعبير واستقلال الجسم الصحفي والإعلامي بأجهزته التنظيمية.
·        الدفاع على دمقرطة الإعلام العمومي ليعكس تعبيرات المجتمع ويستجيب لحاجياته ويساهم في مواجهة الوطن للتحديات التي تجابهه.
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: