مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

صاحبة الجلالة تخاطبكم : صحافة الكترونية

صاحبة الجلالة تخاطبكم : صحافة الكترونية

عبدالقادرالهلالي

خاص بالموقع
1-ما يجعلك تنتظر أن تلتقي بمهندسين يفهمون في الإلكترون والنواة والأسرار الفيزيائية، مع أن جنودها هم مشاة (بعضهم حفاة وعراة أيضا) لا علاقة لهم بالأمورالتقنية، وكان أحق وأقرب أن نستعمل مصطلحا يوافق الفضاء الذي تشتغل فيه هذه الصحافة، نسميه (العالم الافتراضي)  ، لماذا لا نقول على هذا القياس كذلك: الصحافة الافتراضية؟ presse virtuelle))
2-وإذا كان لابد أن نختاراسما فيزيائيا فأقرب أن نسميها: الصحافة النوويةpresse nucléaire الاسم نأخذه على معيار: الطاقة النووية، هذا ينبهنا إلى ما تختزنه هذه الصحافة من طاقات، ولكنها طاقات خارقة على مستوى التفاعل الإنساني، وهذه هي قوتها التي  إذا نحن نشبهها  بالطاقة النووية، سيكون التشبيه قريبا إلى العقل،بعيدا عن المبالغة. انتهت الملاحظة العَرَضِيًّة .
3-الصحافة الالكترونية تلغي البعد المكاني والزماني للمعلومة. المعلومة المباشرة، تولد المعلومة في اللحظة صفر، الحدث événement، ما يقع في النقطة أ، البث المباشر يجعله يصل إلى نقطة غير محدودة، والزمن لم يراوح نقطة الصفر en temps réel. العالم الافتراضي فضاء لامكاني ولازماني. العالم يولد كل لحظة. انتهت خرافة نهاية العالم، مثلما انتهت ميكانيكا نيوتن التقليدية، لا يمكن أن نضبط جزيئية particule  في وقت محدد و في مكان محدد، هذا الذي نسميه فوضى الكون نسميه بلفظة الحكيم لاوتسو “الوجود الفراشة”، لأن هذا العالم لن ينتهي وهو لما يبدأ.
في هذا التحليل المبسط للغاية،أغفلنا تدخل الخادم الإعلامي( (serveur لأن دور هذا الأخير هو الدور الذي كان يقوم به  موضوعيا الناشر( support médiatique) ولكنه “يَنْشُرُ” في الظل فقط، إن وجوده غير مفهوم إلا إذا غيرنا مفاهيمنا الأنطولوجية نفسها. 
توضيحات لابد منها
4-هذه الفضفضة ليست عَرَضِيَّةً فقط، ولكنها تضرب أيضا  في الصميم: من منطلق أن المساهمة النوعية لهذه المساحة التواصلية تقاس بالنشاط التفاعلي الذي توفره:
وتيرة التحرير للموقع وعادات القراءة عند رواد موقع ما، هي التي تحدد العمر الافتراضي للمقال الذي ينشر،أفضل أن أقول يعلق، حتى إذا كتب تحته زائر من الزوار قلنا أن هذا الأخير يعلق على الأول، تعليق على تعليق ويفعل الله ما يشاء، عمر المقال قد يحسب باليوم أو بالأسبوع وقد يطول فيكون نصف شهري أو يقضي شهرا كاملا … وكلما بقيت رائحته تفوح ( يفوح تعليقات) يظل معلقا كشريحة قديد فوق الحبل إلى أن تيبس.انتهى عمره الافتراضي إذن.
الخط التحريري للموقع وتوجهاته؟
العلاقة التي ربطها الموقع مع القراء؟
ماهي الشريحة التي تمثل جيدا هؤلاء الزائرين (تلاميذ،طلبة،…الخ)؟
لتأسيس قاعدة صلبة يقف عليها هؤلاء المتفاعلين (رواد الموقع هم الرصيد بالنسبة لأي موقع)، الحفاظ على الرصيد   يأتي قبل البحث عن قيمة مضافة.
   رواد الموقع يختلفون
فهناك من يطلبون فقط:
تاشيرة مرور (عبور) الوثائق المطلوبة تعليق لا يتعدى بضعة اسطر، يقدمه الزائر على أحد المداخل المفتوحة (مقالة، خبر، صورة،…الخ لا يشترط أن يدلي الزائر بأية معلومات تتعلق بهويته…
يقابل ذلك من يطلبون بطاقة إقامة مؤقتة أو دائمة:
توافق إدارة الموقع على نشر (تعليق) مقالة يحررها كاتب ما، تتحرى إدارة الموقع المعلومات الضرورية عن الشخص (العنوان الالكتروني، الصورة الشخصية، الهوية الأمنية و السياسية و الثقافية بشكل عام…الإقامة الدائمة والدوام لله وحده هي أن يحتل الكاتب مساحة على الموقع و ويختمها بهذا الإعلان ألإشهاري: “سنعود إليكم”، ما يجعل رواد الموقع يتوقعون أن الكاتب لن يسحب مقالته المعلقة، حتى يعلق مقالة ثانية ،مستعملا تقنية الترقيم أو تقنية التسلسل :تتمة، حلقة، أو حتى بدون خطة محبكة في الكتابة(توارد الأفكار).
 الكاتب المقيم لا يبحث عن مدخل الكتروني لتسريب الحروف والكلمات التي وضبها، لأنه يعتمد على اسمه التجاري (عفوا الأدبي) الاسم التجاري للأدباء قد يعتمد على التراكم العلمي الرسمي (الشهادات العليا، ليس هناك حد للارتفاع العلمي ) أو التراكم في كمية الإصدارات الأدبية التي تقدم الكاتب وتسمح له بمكان بين “علية القوم ” بالتقويم الأدبي الذي يحتاج إلى غري غور جديد لإلغاء الفرق مع التقويم السياسي الذي ورثناه عن أنا هو مركز القرارات من عهد نابليون غفر الله ذنبه آمين.
هناك تقنية الكترونية خالصة هي أنك لا تكون من هؤلاء أو أولئك ، ولكنك تجد مدخلا تواصليا بامتياز : تفرض نفسك منشطا لحلقة نقاش، لا تقدمك شهاداتك العلمية ولا اسمك في السوق .
“جامع الفنا مودرن”.
5- الاسم نأخذه على معيار: الطاقة النووية، هذا ينبهنا إلى الاسم نأخذه على معيار: الطاقة النووية، هذا ينبهنا إلى بدأت الديمقراطية في اليونان هكذا: يجتمع الشعب في ساحة عمومية، ويتقدم المرشحون الواحد بعد الآخر، وكلما ظهر أحد المرشحين، يرفع أنصاره عقيرتهم وصراخهم وصوتهم لإشهار التأييد، ووراء الستار كانت لجنة تحكيم تقرر اسم المرشح الذي حاز أكبر قدر من الضجيج و الصريخ والأصوات. لم تتغير الديمقراطية منذ ذلك الوقت، وحدة القياس الانتخابي، كان يمكن أن تقاس بوحدة ديسبيل (décibel)  التي يقاس بها الصراخ و الضجيج ولكن الناس اختاروا بقدر لا بأس به من التحكم وحدة عالمية موحدة: “الصوت” وجمعها أصوات ومصدرها هو التصويت.
الديمقراطية في عالم اليوم لم تعد صواتا فوضويا كما كانت ، بل أصبحت جوقة لها مايسترو محترف : الإعلامي، وهو يحرك مسطرته التي يسير بها فرقته العازفة ، كل إعلان هو مقطوعة نستمع إليها وكل رقصة جميلة هي احتفال فني بنجاح مرشح ابتكر الإعلان الأكثر جدوى.   
لاحظوا أن هناك تصويتا يخرج هكذا: قه…قه . الصخب الديمقراطي قد يكون بإيقاع الضحك.حين تقترب من “حلقة” وتسمع قهقهة المتحلقين عالية فهذه حلقة ناجحة. نجح المرشح أن يكون “منظم حلقات” في “جامع فنا مودرن”.
الصحافة: معرض إعلامي
6- المعروض هو إعلان فقط. ما هو الفرق بين الإعلام والإشهار؟ 
الإعلام: فائض القيمة لا يتعدى رأس مالها،
الصحافة الورقية: تستهلك مادة عضوية غالية التكاليف وغير قابلة لإعادة الاستعمال،
(non renouvelable) ، الورقة، الصحيفة تعرض لأن هناك شخصا موضوعيا يُقْبِلُ عليها وهو الذي يتلقى العرض (الطرف المتلقي الذي يقبض على الصحيفة)، كما هناك الطرف المرسل الذي يسترد ما ضاع منه (التكاليف) ويقبض فوق ذلك أتعابا (على الخدمة) أو أرباحا (نشاط تجاري). نلخص هنا دورة الإنتاج الصحفي التقليدية،
الإشهار:  إعلان يوجه الاستهلاك ويمول الإعلانات الأخرى !
وقد خلق النشاط التجاري الحاجة إلى خدمة جديدة : الإشهار والى عامل من نوع خاص: الناشر الإشهاري،  ليلتقي هذا الأخير مع الناشر الصحفي في مقاولة مشتركة، أو على الأقل، يكلف صاحب الإعلان الإشهاري الناشر الصحفي أن ينشر الإعلان (شراكة بالمناولة).
الإعلام يحمل الإشهار:الانتشار عن طريق دعم ورقي (support sur papier ) والإشهار يحمل الإعلام: التمويل أو الدعم المالي.
 
بني ملال في 12 دجنبر 2012
عبدالقادرالهلالي
hilali2048@gmail.com
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: