مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

الملتقى الثالث للنص الجديد(ما بعد قصيدة النثر) ينهي أعماله بالقاهرة:

الملتقى الثالث للنص الجديد(ما بعد قصيدة النثر) ينهي أعماله بالقاهرة:
 
خاص بالموقع
انتهت في المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة فعاليات الملتقى الثالث للنص الجديد ــ ما بعد قصيدة النثر ــ الذي نظمته مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر في الفترة من 2 ــ 4 فبراير. حيث بدأ يوم السبت بفاعلية افتتاحية أدارتها المترجمــة والشاعرة المغربية : أمينة الصنهاجــي أمين عام مؤسسة أروقة ألقى كلمة الافتتاح فيها أستاذ المعلوماتية الدكتور نبيل عــلي التي تحدث فيها عن المعلوماتية والأدب والحرية والسلطــة، ثم ألقى الشاعر هاني الصلوي منسق عام الملتقى / رئيس مؤسسة أروقــة كلمـــة الملتقى التى تحدث من خلالها عن الجهود التي بذلت لإقامة مثل هذا الملتقى مذ كان فكرة ومنذ الدورة الأولــى منه قبل تأسيس أروقة ،

مرحبــاً بالجميع وفي مقدمتهم ضيف شرف الملتقى الناقد والمفكر الأمريكي : راؤول ايشلمان، مشيراً إلى أهمية انعقاد هذا المؤتمر وفي هذه الفترة تحديداً وفي مصر الثورة والحرية، وفي الظروف التي تعيشها مصر مؤكداً على أن ذلك نوعا من المقاومة والتأكيد على قدرة الثقافة على البقاء والتأثير، قرأ بعد ذلك الشاعر عبدالله الخثعمي نائب رئيس المؤسسة كلمة تعريفية بأروقة المنظمة لهذه التظاهرة ، لتبدأ بعد الافتتاحية الجلسة الأولى من جلسات الملتقى بحلقة نقدية لمناقشــة ما يسمى ببيان النص الجديد  أدارها الناقد الدكتور جمــال العسكري رئيس لجـــنة الأبحـــاث بالملتقى وتحدث فيها كل من :  أحمد بزون (لبنان ) وأمينة الصنهاجي( المغرب ) و د. حمد الدوخي( العراق )، ود. محمود الضبع (مصر)، ووفائي ليلا( سوريا )، وفارس البيل(اليمن ) وسي محمد البلبال( المغرب ). وفي السادسة مساء كانت الأمسية الأولى من أمسيات الملتقى وقد أدارها الشاعر خضير ميري وأحياها كل من الشعراء : محمد آدم(مصر)، كريم كاصد( العراق )، بهية طلب( مصر )، طالب عبدالعزيز( العراق )، ماجدة الظاهري( تونس )، خالد السياغي(اليمن )عاطف عبدالعزيز( مصر )، رنوة العمصي( فلسطين )، هدى اشكناني( الكويت )، فاطمة عبد علي(البحرين ) تمام هنيدي( سوريا )، وأدارها الشاعر العراقي خضير ميري، تلت الأمسية جلسة نقدية عن ” النقد الإلكتروني.. آفاقه وآلياته ” أدارها الدكتور مدحت الجيار وشارك فيها كل من : السيد نجم، الدكتور حسام بربر، الدكتور مصطفى الضبع، محمد مصطفى، الدكتور هيثم الحاج علي..

أما اليوم الثاني فقد استهله الملتقى بندوة بعنوان ” بعـــــــد ما بعد الحــداثة “في تمام الواحدة ظهراً،  وهي جلسة مخصصة للناقد الأمريكي راؤول ايشلمان ضيف شرف الملتقى أدارها  الشاعر هاني الصلوي وقد تحدث فيها كل من الدكتور محمد عبدالمطلب الذي رحب بضيف الملتقى وتحدث عن  موضوع الندوة، ثم تحدث راؤول ايشلمان عن أهم مدارس بعد مابعد الحداثة إضافة إلى عرضه المستفيض لنظريته التي أسماها بالأدائية ، كما قدمت المترجمة والناقدة أماني أبو رحمة ورقة عن التحولات السردية في سرد بعد ما بعد الحداثة.، وقدم المفكر والكاتب المصري الدكتورعلي مبروك ورقة علق فيها على موضوعات بعد مابعد الحداثة من وجه نظر فلسفية.
وفي المساء كانت الأمسية الشعرية الثانية والتي أداراها الشاعر: عيد عبدالحليم  وقرأ فيها الشعراء : أحمد بزون( لبنان )، منعم الفقير( العراق )، غياث المدهون( سوريا )، ماجد موجد( العراق )، يوسف القدرة(فلسطين)، نجاة عبدالله(العراق) ، عزة حسين(مصر)، مؤيد حنون( العراق )، سارة علام( مصر ) مؤمن سمير( مصر)، هشام المعلم( اليمن )، فاطمة الشريف( تونس ) خلف علي خلف(سوريا)، سلامة الصالحي(العراق).
        ابتدأ اليوم الثالث في الخامسة مساء بأمسية شعرية أداراها الشاعر ماجد موجد وقرأ فيها الشعراء : فتحي أبو النصر  (اليمن)،  جيلان زيدان ( مصر) ابراهيم موسى النحاس   (مصر) عبدالله راغب   (مصر)    عيد عبدالحليم   (مصر) جلال الاحمدي (اليمن ) وفائي ليلا  (سوريا)  اسامه حداد  (مصر)  حمد عبود  (سوريا)  جعفر العلوي(البحرين). وبعد استراحة قصيرة كانت الأمسية الشعرية الرابعة والأخيرة والتي أدارها الشاعر : أحمد قران الزهراني وقرأ فيها الشعراء :
عزمي عبد الوهاب  (مصر) عماد غزالي (مصر)  ماجد سلطان  (اليمن) ملاك فرحات  (مصر)  عبد الرحمن موكلي  (السعودية)  هدى حسين (مصر) خالد حسان (مصر) سهير المصادفة (مصر) اسامة جاد (مصر) كمال العيادي  (تونس)،
في تمام التاسعة مساء أنهت مؤسسة أروقة الملتقى بحفل ختامي تم فيه توزيع الشهادات للمشاركين إضافة إلى حفل توقيع لكتاب راؤول ايشلمان ” نهاية ما بعد الحداثة “الذي ترجمته أماني أبو رحمة، وصدر عن أروقة، كما تم توقيع بعض إصدارات المؤسسة والتي منها : أحمر مورق لعبدالرحمن موكلي، وغريزة البيجامة وما لا ينبغي أن يقال لهاني الصلوي، والأمر بالنار والنهي عن الوردة لماجد موجد، وشجرة للندم أو أكثر لجلال الأحمدي، إضافة إلى كتابين من خارج المؤسسة للشاعرين الشابين جيلان زيدان، وهشام المعلم.
مناقشات محور بعد ما بعد الحداثة في الملتقى الثالث للنص الجديد /القاهرة
صور جماعية مع بعض المشاركين في محور اليوم في الملتقى الثالث للنص الجديد/ ما بعد قصيدة النثر بعنوان : بعد ما بعد الحداثة : زمن النص ميديا . القاهرة 2013
السرد بعد ما بعد الحداثي : التحقيب والملامح العامة .. أماني أبو رحمة
الأدائية أو نهاية ما بعد الحداثة : راؤول ايشلمان
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: