مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

مؤتمر «النص الجديد ما بعد قصيدة النثر» في القاهرة.. حساسية العصر

مؤتمر «النص الجديد ما بعد قصيدة النثر» في القاهرة.. حساسية العصر
 
احمد بزون
بين المؤتمرات الكثيرة التي تبحث في الهموم الأدبية مؤتمر عقد الأسبوع الماضي في القاهرة على مدى ثلاثة أيام، تحت عنوان “النص الجديد.. ما بعد قصيدة النثر”، تضمن عناوين ثلاثة: مناقشة بيان النص الجديد، مرحلة بعد ما بعد الحداثة، وآفاق النقد الألكتروني وآلياته. وكان الباحث الألماني راؤول ايشلمان، المقيم في الولايات المتحدة، أحد رواد التنظير لمرحلة “بعد ما بعد الحداثة”، ضيف شرف في المؤتمر، الذي شكل محطة عرض فيها نظريته “الأدائية”، على أن “أروقة” أصدرت مؤخراً نسخة معربة من كتابه “الأدائية أو مرحلة ما بعد الحداثة”، الذي يشرح فيه نظريته.
للسنة الثالثة على التوالي تقيم “مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر” مؤتمرها هذا، في محاولة لفتح آفاق التفكير في طبيعة النص الأدبي الجديد، شعراً ونثراً، وفي توصيفه، وفي ارتدادات العصر الالكتروني عليه، ومؤثرات التقنيات الحديثة فيه. توزع برنامج المؤتمر بين ثلاث جلسات نقدية مكثفة، وأمسيتين شعريتين واسعتين، وتوزعت الأنشطة على عدد كبير من المدعوين الذين قارب عددهم المئة، بينهم حوالى خمسين مدعواً من خارج مصر.
ارتكزت الجلسة الأولى على نقاش بيان النص الجديد، الصادر عن لجنة تشكلت منذ ثلاث سنوات، وقد أوكلت نفسها مهمة التأسيس للأفكار التي يمكن أن يناقشها المؤتمرون كل سنة، على أن نص البيان التأسيسي هذا قابل للتعديل وللأخذ بوجهات نظر المشاركين في المؤتمر وتطويره سنة بعد سنة، من أجل الوصول إلى مصطلحات تساعد على استضاءة طريق الكتابة الإبداعية الجديدة المواكبة للعصر.
يقدم البيان التأسيسي مجموعة من الأفكار التي تؤسس للنقاش في هذا المؤتمر، فيعتبر النص الجديد عابراً للأنواع والفنون، مستوعباً إياها تارة ومتجاوزاً إياها تارات، “فهو نص عصي على التصنيف، يتبلور بعيدا عن المجانية والتهديف معا، ولأنَّ الآلة أصبحت شريكاً فاعلاً في كتابة النصوص وليست مجرد وسيلة أو وسيط، فقد أصبح الوعي بالنص الإلكتروني حقيقة واقعة تجعل من النص الجديد بالضرورة نصاً تفاعلياً، خارج الزمن وأكثر يومية من اليوميات، وهو مع ذلك نص شعبي يتلبس الشاشة، والورق معاً، بمعنى أنه نص مزدوج الكتابة والتلقي، وينطلق من رؤى صعبة التلخيص، يتجلى في أربعة أنواع من النصوص، حتى الآن على الأقل: 1- نص التأسيس/ قصيدة النثر، الإلكترونية النص الأم . 2- نص الموبايل. 3- النص الجماعي، نص الانفلاتات. 4- النص الرقمي المحض، التفاعلي، أو الهايبر تكست”.
قد يوجز هذا المقطع بعض الأفكار من غير أن يشمل كل أفكار البيان، الذي يتعامل مع النص الجديد كحساسية جديدة، تستبعد البلاغات وملامح الأزمنة الماضية، وتبحث عن تشابك معجمي جديد، وترفض مجانية قصيدة النثر، وتنحو في اتجاه البناء الذهني. لا نستطيع أن نخوض هنا في كل الأوراق التي قدمت في المؤتمر، ولا النقاشات التي دارت عقبها، وحتى النقاشات التي كانت على هامش إقامة المشاركين واحتكاك مثقفين آتين من عدد من الدول العربية، يحملون معهم تجليات جيل جديد في الكتابة الإبداعية.
أهم جلسات المؤتمر تلك التي شارك فيها المنظّر، سابق الذكر، ايشلمان، الذي قدم مداخلة قيمة، عرض في خلالها للنظريات الأوروبية الأميركية التي تعاملت مع مرحلة بعد ما بعد الحداثة، وقد قسم مناهج البحث فيها إلى ثلاثة: نهج ما بعد التاريخ، ونهج من يعتبرون أن ما بعد الحداثة انتهت ولم يتحركوا في اتجاه البحث عن بدائل، ونهج من يبحثون عن مقاربة العالم بفهم جديد، وقد أطلق الأخيرون تسميات شتى، منها: الحداثة الآلية، الحداثة المغايرة، الحداثة الكونية، الحداثة الرقمية، الحداثة الفائقة، الحداثة المتذبذبة، ما بعد الألفية، الحداثة السوبر، والأدائية (performatisme)، على أن المصطلح الأخير هو المصطلح الذي بنى عليه ايشلمان نظريته.
والأدائية هي محاولة للمفاضلة بين ما بعد الحداثة وبعد ما بعد الحداثة، من خلال التقنيات الخاصة بالمرحلة الجديدة، وهي نظرية تتركز على الأعمال الأدبية والفنية والسينمائية والمعمارية المحددة. هي نظرية في تطور الجماليات لا نظرية ثقافية بالمفهوم الأوسع. وهو ركز في عرضه على نماذج مبسطة من السرد ليكشف من خلالها على التعارض بين مرحلتي ما بعد الحداثة والمرحلة التي تلتها. فالتعارض برأيه ضروري لفهم النص الجديد، وإلا كان هذا النص امتداداً لمرحلة ما بعد الحداثة.
لم تكن النصوص الشعرية التي قرئت في الأمسيات تنتمي بالطبع إلى ما يسمى النص الجديد، أو نص ما بعد قصيدة النثر، إلا أن المؤتمر كان مناسبة لتفتح أذهان الشعراء العرب على جديد العالم، وأثر الثورة الالكترونية الجديدة في تحول الإبداع نحو صيغ جديدة مفتوحة على احتمالات عدة.
عن السفير اللبنانية
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: