مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

قصص قصيرة جدا

 قصص قصيرة جدا

عزالدين الماعزي
خاص بالموقع 

عفا الله عما سلف
1
يحب دائما أن يلتقط صورا لأشخاص يعرفهم
يخرجهم واحدا تلو الآخر
في المساء ..
يقيسهم
يركبهم في حيوات رواياته
ويضحك يضحك الى أن يبول في فراشه .

2
من اجل مسألة واحدة
جلسوا أمام خريطة وطن سموها (قطعة داما) يتأملون الوهاد والوديان والطرق
الملتوية
والمستوية المؤدية الى الجنة
للنيل من صاحبهم المقرفص في صمت او جلبة
على رأسه يضعون أكاليل همومهم
ويضحكون عليه بخيبة الصغار.

3

مقتنعا كان بأنه جدير بالانتباه
فلماذا لا يستعمل ما أحل له
غمس يديه في الأبيض والأسود
وغسيل الثياب والمال
متيقنا كان ، بأنه يتبعه ..يتبعه
لم يكن ظله ..كان الم.. يردد ..
الشعب يريد…

4

يريد دائما أن يصل الأول
لم يكن يستسيغ ان يكون الثاني او الثالث في اللائحة
بعد الانتظار الطويل ..
جاء اسمه الأخير.

5

أمام المرآة
وجدها فرصة لتأمل وجهه وإصلاح شأنه
قبل ان يغادر
التفتت إليه … قالت.. تفو ..

6

دقيق جدا ، جدا
في كلامه
دقيق في انحيازه ، في اختياره
في نومه ..دقيق جدا
اتكأ على سارية ..فوجدوه ميتا 
 7 
كي لا يثير مشكلا مع الآخر
وقبل ان يغادر الكرسي
قال ..لا فائدة من المحاسبة الآن
عفا الله عما سلف
عفا الله
وترك الكثير من الخرف .
8

هل يؤمن أنهم سرقوا الوطن
ولم يتركوا إلا البصيص من ..
زادوا في أثمنة الخضر ..الدقيق ..السكر ..الشاي ..البنزين..الورق ..
ارتأى أن ينقص من كلامه ويختزل جمله في عفا الله عما سلف .

9

لأنه آخر الدجالين
اقترح ان يكون مهرجا في صورة أخيرة
حين مات
بال المعزون من الضحك.
 
 
 
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: