مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

ادريسيـــــــــــــة 2

ادريسيـــــــــــــة   2
 
بن يونس ماجن
مقطع من مرثية طويلة

خاص بالموقع
وبقيت وحدي
كناي حزين
ارقص لأشجان النوى
كلما ابتعدت في الثرى
يقترب مني طيفك
بالغدوة والعشي
 
لم يبق لدي سوى ذكراك
الموشومة على الجبين
ذاكرة تابى النسيان والاحتظار
 
فريدة من نوعك
يا كاملة الأوصاف
زوجة صالحة
وام البنين
انسانة متواضعة
الصدر الرحب
والآذن الصاغية
في نظرك الصائب
وفكرك الثاقب
كل الناس سواسية
مهما كانت عقيدتهم
مهما كانت بشرتهم
أواعاقتهم
أوسلامتهم
توفرين لهم وقتك الثمين
للمواساة
وبقلب حنين
للنصيحة
للارشاد والوعض
فقيهة
 كنت اكثر من فقيه
تعاملينهم بالرأفة والحنان
بالبشاشة والترفيه
تؤلمك تعاسة الآخرين
يؤلمك حزن الآخرين
 
يا خسارتي الكبرى
يا فجيعتى العظمى
يا لوعتي اين المن والسلوى
يا حزني السرمدي
لك الحمد يا الهي
لك الشكر يا ربي
على الردى
وعلى الضنى
وعلى الحسنى
وعلى الهدى
 
عملاقة رغم صغر بنيتك
عملاقة رغم قصر قامتك
لم تقهري يوما يتيما
ولم تنهري سائلا
 
ايها المرض ما أفظع طلعتك
يا خبيث ما أتعس محياك
يا وحش مفترس ما أظلمك
قبح الله سعيك
 
 يا حوريتي هل تعلمين لماذا
على فراش الموت اللعين
فتحت عينيك لأخر مرة
فكانت نظرة الوداع
وقبلة على الجبين
كانت مئات من ملائكة الرحمة
تحوم حول سريرك
وأنت تحتضرين
لتهون عنك سكرات الموت
سبحان الله العظيم
فارقت الحياة
وبقت بسمة ملائكية
متوجة ثغرك الميمون
بكاك كل من احبك
بكاك كل من حضر ماتمك
بكاك كل من حمل جثمانك
 
الغم الدفين المتراكم على صدري
ادعوك يا الهي متى ينجلي
والقلب يعتصر وينزف دما
أنا عليل
عليل
عليل
 
ذقت حنظل الصبر
وتجرعت مرارة النوى
فوجدت أن حرقة الفراق
تفوق الردى
 
رفيقة دربي
    عبق الورديا
يا أريج الود
 يامهجة أعماقي
يانفحة المسك
يا عطري الشذي
يا ملاذي الوحيد
يا أشواقي
 
البقاء لله
البقاء لله
البقاء لله وحده
 
مر يوم الأربعين على رحيلك
فتجددت جروحي
وعظم نحيبي
كل شئ
يدميني
كل لحظة
صارت تبكيني
لن انساك
لن انساك
كيف أنساك
 
يقولون لكل داء دواء
فأين أعثر على هذا الدواء
لقد عجز الأطباء
فقتلوا نفسا زكية
بئس الدواء
وبئس العلاج
 
سبحان الحي الذي لا يموت
سبحان الحي الذي لا يموت
سبحان الحي الذي لا يموت
 
قاسية تلك الأيام
بحلوها ومرها
وما أقسى الفراق
عندما تتبخر الاحلام
وتتبدد الاماني والأشواق
 
يا صاحبة النوايا الحسنة
كممثلة نقابية
دافعت عن حقوف العمال المسلوبة
وكمترجمة امام الجمعيات الانسانية
وقغت بجانب اللاجئين والمهاجرين
والمسجونين والمقبوضين عليهم في مخافر البوليس
ترأست الاجتماعات
وحضرت اللقاءات
وقلت كلمة الحق
حتى تخطت الكلمات
كان همك الوحيد
 انصاف الفقراء والمعوزين
واسعاف المساكين وابن السبيل
فطوبى لك يا سيدة الاعمال الصالحة
وطوبى للصابرين
 
بن يونس ماجن
لندن
13/12/2012
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: