مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة للعودة الموقع السابق

المتقبّل على صنفين ، متقبّل افتراضي ، وآخر ورقي

المتقبّل على صنفين ، متقبّل افتراضي ، وآخر ورقي

فوزي الديماسي

كاتب من تونس

للكتاب روّاد ، وللفضاء الإفتراضي عشّاق ، ويبقى الحرف قبلة للحالمين بلغة الخلود ، لغة الجمال الكوني ، والمنابر على اختلافها تؤسّس لمملكة (القول / الكتابة )، والأديب صوت يبحث له عن (مرافئ / قرّاء ) يسكن إليها ، ويترعرع حرفه بين أحضانها ، ويبثّها أفراحه وأتراحه ورؤيته ورؤياه ، والحرف سواء كان من حبر أو من نور ،فلا يكبر ولا يستوي على سوقه بلا متقبّل ، كما
الجسد بلا روح ، أو كمن يصيح في صحراء التيه فلا رادّ لصوته سوى رجع صداه الذي يبثّ فيه الوحشة واليأس ، تلك هي حقيقة الكتابة الأدبية إذلا وجود( للذات /الكتابة) بلا (آخر / متقبّل ) ، لعبة الوجه والقفا ، فالمتقبّل والأدب وجهان لعملة واحدة ، والمتقبّل على صنفين ، متقبّل افتراضي ، وآخر ورقي ، ولكلّ صنف طقوسه في التعاطي مع الحرف وظروفه ، فجمهورالإفتراضي ليس هو بالضرورة جمهورالورق ، ومن هنا تكتسب الملاحق الأدبية شرعية وجودها
Advertisements

أكتب تعليقا على النص

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أرشيف

%d مدونون معجبون بهذه: